نظمت عمادة البحث العلمي والدراسات العليا في جامعة اليرموك يوم الاحد الموافق 6-2-2020، ورشة تدريبة لأعضاء مجلس اخلاقيات البحث على الانسان من اعضاء الهيئة التدريسية والمجتمع المحلي عن الية عمل مجلس اخلاقيات البحث على الإنسان والسياسات المتبعة في مستشفى الملك عبدالله المؤسس الجامعي في جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية في تقييم الابحاث من وجهة نظر اخلاقيات البحث العلمي من خلال استضافة السيدة مي رواشدة –منسقة عمل المجلس في مستشفى الملك عبدالله المؤسس الجامعي.

اشتملت الورشة على سلسلة من المحاضرات التدريبية التي تناولت فيها السيدة رواشدة  الهدف من وراء انشاء المجلس والواجبات التي يقوم بها والتركيبة الادارية له. كما قامت بتسليط الضوء على الجوانب المختلفة من السياسات والاجراءات المتبعة في عملية تقييم الابحاث التي تجرى على الانسان من لحظة استلامها الى لحظة اغلاق البحث. واشارت السيدة الرواشدة الى اهمية التمييز بين الابحاث التي تحتاج الى المراجعة السريعة او تلك التي تحتاج الى استثناء في حالات خاصة .تخلل الورشة استفسارات واسئلة من اعضاء المجلس قامت السيدة رواشدة بالإجابة عليها. تفاعل الاعضاء مع المحاضرة وتمت الإجابة عن جميع أسئلتهم والاستفادة من الخبرات العلمية والعملية.

ويذكران مجلس اخلاقيات البحث على الانسان تم استحداثه مجددا في جامعة اليرموك من اجل تسهيل المهمة على الباحثين من كافة الكليات في جامعة اليرموك من خلال تسريع معاملاتهم في اخد الموافقة من المجلس النضير له في مستشفى الملك عبدالله المؤسس الجامعي ودعم مسيرة البحث العلمي ورفع من سمعة الجامعة العلمية بين الجامعات المحلية والعالمية.

حضر الورشة أعضاء الهيئة التدريسية الاعضاء في مجلس البحث العلمي على الانسان و ممثلي المجتمع المحلي ونائب عميد البحث العلمي والدراسات العليا الأستاذ الدكتور فيصل الخطيب ومساعدة العميد الدكتورة ديما البلص ورئيس قسم البحث العلمي السيد محمود السوقي والسيدة سلوى عليان اداري البحث العلمي.

وفي الختام ثمن عميد البحث العلمي والدراسات العليا أهمية هذا النوع من الورشات والمحاضرات من اصحاب الاختصاص في تطوير عمل المجلس.

 

0
0
0
s2sdefault